أخبار عاجلة
انتكاس الحالة الصحية لـ انتصار الشراح

انتكاس الحالة الصحية لـ انتصار الشراح

متابعة بتجــرد: أعلن الفنان الكويتي داوود حسين عن انتكاس الحالة الصحية لمواطنته الفنانة انتصار الشراح، وتحويلها لمستشفى “ويلستون” بلندن.

وقال داوود، عبر حسابه في “انستغرام”: “دعواتكم لاختنا العزيزة انتصار الشراح.. اللهم اشفيها وعافيها واشف وعافي كل مريض يا أرحم  الراحمين”.

وقبل حوالي شهر، كشفت “دلال” ابنة الفنانة انتصار الشراح عن مفاجأة بشأن مرض والدتها، ورفض مستشفى “مايو كلينك” في أميركا استقبالها لعلاجها، مؤكدةً أنَّ حالة والدتها لا تستدعي السفر للخارج.

ونقلت الإعلامية الكويتية مي العيدان تصريحات أدلت بها ابنة انتصار الشراح لصحيفة “الراي” الكويتية، بأنّ وزارة الصحة لم تُقصّر معهم، وكذلك وزير الإعلام عبد الرحمن المطيري،  مشددةً على أنّ الردّ من مستشفى “Mayo clinic” في الولايات  المتحدة الأميركية لم يأتِ برفض علاج والدتها، لكنّه أوصى باستكمال الخطة العلاجية الحالية.

وبيّنت ابنة انتصار الشراح أنّ هذا الموقف دفع المكتب الصحي في أميركا إلى المحاولة مع مستشفيات أميركية أخرى، تستقبل الحالة المرضية لها، حيث تقدَّمت بالشكر لكل من وقف إلى جانب والدتها في هذه الأزمة الصحية.

وكانت الفنانة انتصار الشراح قد تعرضت لتسمم في الدم قبل دخولها العناية المركزة في المستشفى الأميري، فضلاً عن معاناتها مضاعفات صحية، بعد خضوعها لعملية جراحية لاستئصال تقرحات  في الأمعاء.

وكانت مي العيدان قد تحدثت بنوعٍ من العتاب لمواطنتها الفنانة انتصار الشراح؛ بسبب تطورات مرضها ووصولها لمرحلة خطرة بعض الشيء، مبينةً أنَّ انتصار هي التي رفضت العلاج بالخارج قبل عام، رغم نصائح الأطباء حينها، ومنحها مهلةً شهرين فقط لترتيب أمورها والسفر؛ كي لا تتفاقم الحالة الصحية.

وأضافت العيدان، في منشورٍ مطوِّل عبر حسابها في “انستغرام”، أنّ انتصار الشراح هي من عاندت في الأمر ورفضت السفر، لافتةً إلى أنَّ هناك شاهِدتين على حديثها، هما: الإعلامية فجر  السعيد، والفنانة سعاد عبدالله، فضلاً عن أنَّ انتصار نفسها لا تنكر ذلك.

وبينت أنَّ انتصار بقيت مصممة على رأيها ورفضت السفر، وأضافت: “تخيلوا كل هالفترة طبيعي لما الإنسان يرفض العلاج طوال هذا الوقت طبيعي يدخل مرحلة خطورة، وطبيعي إن المستشفى في  أميركا ترفض استقباله، يخافون أو ما عندهم علاجه؛ لأن الحالة الصحية تأخرت”.

واختتمت مي العيدان منشورها، بالقول: “بس نصيحة إخواني أيِّ أحد لا سمح الله يمرض والإنسان مُعرَّض طول ماهو عايش للمرض لا يتردد ويأجل ويتأخر بالعلاج؛ لأن التأخر بالعلاج معناه  بالمقابل الصعوبة بالشفاء، المستشفيات والدكاترة بالعالم مو سحرة، الشافي هو الله لكن الدكتور والمستشفى سبب فلا تترددوا.. ادعوا لها الله يشفيها في هذا الفجر”.

Loading...
إلى الأعلى