أخبار عاجلة
أغنية جديدة لـ لطيفة تثير جدلاً واسعاً في تونس والمطربة ترد بقوة على مُنتقديها

أغنية جديدة لـ لطيفة تثير جدلاً واسعاً في تونس والمطربة ترد بقوة على مُنتقديها

متابعة بتجــرد: أطلقتْ المُطربة التونسيّة لطيفة الأحد الفائت في 1 أغسطس أغنيّة جديدة بعنوان:” يحيا الشعب… تحيا تونس”، وهي أغنيّة تمّ إعدادها بسرعة في غمرة الأحداث التي تشهدها تونس حاليّاً، وهي مؤيدة في مضمونها للقرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس التونسي، وقد كتب كلماتها ولحنها أسامة فرحات وهوعضو في نقابة الفنانين التونسيين وأقام فترة طويلة بمصر وتربطه بلطيفة صداقة قديمة.

وحالما انتشرت الأغنية على “اليوتوب” وفي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى بدأت تتهاطل ردود الفعل المختلفة بين مُستحسن ومُستاء، فهناك من استلطف الأغنية واعتبرها أغنية وطنية وامتدح لطيفة لحماستها ومبادرتها، ولكن هناك تدوينات أخرى كثيرة وتعليقات انتقدت لطيفة على هذه الأغنية انتقاداً لاذعاً أحياناً، وقد تضمن فيديو الأغنية مشاهد توثيقية من مظاهر فرحة الناس بالقرارات الأخيرة للرئيس التونسي،كما جاء في مضمونها تأييد لإجراءات الرئيس.

ورأى بعض المُعلقين أن الأغنيّة دعائيّة. وهناك من ذهب الى حدّ وصف مضمُونها بالتملق ووصل الأمر بالبعض إلى حد السخرية والتهكم من المطربة ومن مواقفها ومن أغنيتها.

وقد تمّ حذف الأغنية من الصفحة الرسمية للتلفزيون التونسي بعد مدة وجيزة من نشرها وذلك إثر حملة الانتقادات الواسعة للأغنية.

وأمام تفاقم حملة الانتقادات تولت لطيفة أمس الاثنين الردّ على منتقديها وكتبت على موقعها في الفيسبوك تقول: :”أوقّع وبقوّة .. نعم يحيا الشّعب التونسي”.

وتابعت: “عندما قرّرت أن أتفاعل مع المآسي التي يعيشها بنات وأبناء بلدي الحبيب تونس لم أكن أنتظر نيل شهادة في النضال من أيّ كان وخصوصا أولئك الذين إحترفوا توزيع صكوك الغفران والنضال، تونس تحتاج من يقف معها في ظرف عصيب يحتاج إلى الفعل وليس إلى الكلام. وهذه المرحلة هي مرحلة الفاعلين وأنا منهم. تونس وصلت إلى مرحلة خطيرة من التأزّم والتعفّن لأنّ محترفي النضال أطبقوا على أنفاسها وعبثوا بقيمها وبتراثها وبتاريخها. وأضافت “تونس تحتاج كلّ بناتها وأبنائها وأنا منهم لبّيت وألبّي واجبا وطنيا ولا أنتظر جزاء ولا شكورا من دكاكين النضال. لطيفة فخورة بإنتمائها إلى تونس ولن تثنيها مواقف بعض من في نفوسهم مرض عن مواصلة فعلها الإيجابي تجاه الوطن . لتحيا تونس الخضراء وليحيا شعبها الأبيّ ونخبتها النيّرة وليسقط الحاقدون على الوطن.”

Loading...
إلى الأعلى