أخبار عاجلة
تطورات جديدة في حالة دلال عبد العزيز الصحيّة

تطورات جديدة في حالة دلال عبد العزيز الصحيّة

متابعة بتجــرد: لا تزال الفنانة المصرية القديرة دلال عبد العزيز تعاني من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، حيث تتلقى العلاج في المستشفى منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر.

وعن آخر تطورات حالتها الصحية، لا يزال وضعها صعباً وتحتاج الى متابعة مستمرة، إذ تعاني تليفاً في الرئة، وهو أحد مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، وستظل بحاجة الى جهاز الأوكسجين لفترة طويلة.

وحتى اللحظة لا تعرف عبد العزيز بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، حيث تخاف أسرتها من وصول هذا الخبر إليها، فتزداد حالتها الصحية سوءاً، ولذلك طلب أفراد عائلتها من الطاقم الطبي الحرص على عدم تداول أي أخبار أمامها. كما طلبوا من إدارة المستشفى خفض عدد أفراد الطاقم الطبي الذي يتابع حالتها الصحية لضمان عدم معرفتها بخبر وفاة زوجها.

وكانت دلال عبد العزيز قد نُقِلت مطلع هذا الأسبوع، من المستشفى الخاص الذي كانت تُعالج فيه الى مستشفى حكومي آخر، في خطوة أرجعتها مصادر طبية لأسباب عدة، منها أنَّ المستشفى الحكومي معروف بتخصّصه في علاج حالات ما بعد كورونا، وأنَّ الحالة تحتاج الى وقت طويل في العلاج، كما يرى الأطباء أنّ بقاء عبد العزيز في نفس المستشفى والاستمرار في عزلها ربما يؤديان الى إصابتها باكتئاب بدت علاماته بالظهور عليها خلال أيامها الأخيرة في المستشفى الخاص… أما السبب الأهم فهو أن الأطباء وأطقم التمريض لم يعد لديهم ما يقدّمونه لحالتها.

Loading...
إلى الأعلى