أخبار عاجلة
محامي بريتني سبيرز يصعّد: “والدها تجاوز حدوداً يصعُب تخيّلها”

محامي بريتني سبيرز يصعّد: “والدها تجاوز حدوداً يصعُب تخيّلها”

متابعة بتجــرد: صعّد محامي نجمة البوب الأميركية بريتني سبيرز، الاثنين، مطالبه بتعليق وصاية والدها عليها على وجه السرعة، قائلاً إنّه “تجاوز حدوداً يصعُب تخيّلها” بعدما ورد أنه تنصت على هاتفها وغرفة نومها.

وقال المحامي ماثيو روزنغارت، في دعوى قضائية قُدّمت قبل جلسة يوم الأربعاء، إنّ فيلماً وثائقياً صدر يوم الجمعة تضمّن “مزاعم مقلقة للغاية تزيد من الحاجة لتعليق وصاية السيد سبيرز فوراً”.

وفي فيلم (كونترولينغ بريتني سبيرز) أو “السيطرة على بريتني سبيرز”، الذي أنتجته صحيفة “النيويورك تايمس”، قال موظف سابق في شركة أمنية عيّنها جيمي سبيرز إنه كان يراقب مكالماتها الهاتفية ورسائلها النصية ومنها محادثات مع محاميها السابق. وقال الموظف إنّه جهاز تنصّت وُضِع في غرفة نومها أيضاً.

ويتحكّم جيمي سبيرز في شؤون ابنته منذ عام 2008 بعد انهيار حالتها النفسية. وتتيح الوصاية المفروضة على بريتني لوالدها الإشراف على شؤونها الشخصية والطبية والمالية.

وكثفت المغنية الشهيرة في حزيران الماضي من جهودها لإنهاء الوصاية. وفي خطوة مفاجئة، قال جيمي سبيرز في أيلول الجاري إنّه يؤيد إنهاء الوصاية، لكنّه قال إنه لا توجد أسباب لتعليق وصايته في الوقت الحالي.

ومن المقرّر أن تعقد محكمة لوس أنجلس العليا جلسة في القضية يوم الأربعاء.

وكتب روزنغارت في دعوى يوم الاثنين: “يجب تعليق وصايته في 29 أيلول ثم إنهائها على الفور”.

Loading...
إلى الأعلى