أخبار عاجلة
صورة لكيم كارداشيان تحل لغز مومياء مسروقة

صورة لكيم كارداشيان تحل لغز مومياء مسروقة

متابعة بتجــرد: لم تكن نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان تعرف أن صورة نشرتها على “إنستغرام” ستكون سبباً في حل لغز بيع لصوص لتابوت ذهبي مقابل 4 ملايين دولار. 

وفي عام 2018 وأثناء حضورها حفل “ميت غالا” في مدينة نيويورك، زارت كارداشيان متحف “المتروبوليتان” للفنون، والتقطت صورة لنفسها وهي تقف إلى جانب مومياء “نجم عنخ” الذهبية مرتديةً فستاناً باللون الذهبي اللامع للغاية مع مكياج ثقيل. 

وكشف الصحافي البريطاني، بن لويس، لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن دور مهم لعبته بشكل غير متوقع هذه الصورة في حل قضية جنائية تتعلق بسرقة التابوت من مصر عام 2011 باستخدام وثائق مزورة. 

وقال لويس إن مخبراً من الشرق الأوسط تواصل مع مساعد المدعي العام في مدينة مانهاتن الأميركية، ماثيو بوغدانوس، وأرسل له صورة كارداشيان مشيراً إلى أنه حصل عليها من أحد أفراد العصابة.

وكان المخبر منزعجاً من عدم حصوله على أجر مقابل إخراج التابوت من البلاد عام 2011. وطلب بوغدانوس من المخبر تقديم صور رقمية للتابوت وفتح تحقيقاً أمام هيئة المحلفين، ليتبين أن بعد رحلة طويلة مر بها التابوت الذهبي من وثائق مزورة وبيع لأكثر من جهة، وصل إلى متحف “المتروبوليتان” للفنون. 

وبعد حل لغز السرقة، أعيد التابوت الذهبي إلى القاهرة عام 2019، حيث استقر في المتحف المصري الكبير. واعتذر الرئيس التنفيذي للمتحف، دانيال فايس، من الشعب المصري ومن وزير الآثار المصري، خالد العناني.

Loading...
إلى الأعلى