أخبار عاجلة
أوّل تعليق لـ أليك بالدوين بعد مقتل مصوّرة فيلمه: “قلبي انفطر”

أوّل تعليق لـ أليك بالدوين بعد مقتل مصوّرة فيلمه: “قلبي انفطر”

متابعة بتجــرد: قال نجم هوليوود أليك بالدوين، اليوم الجمعة، إن “قلبي انفطر” بعد وفاة مصورة سينمائية عندما ضغط على زناد مسدس من المفترض أنه يحوي طلقات فارغة بموقع تصوير في نيو مكسيكو أمس الخميس، مضيفا أنه متعاون مع تحقيق تجريه الشرطة لمعرفة كيف وقع الحادث.

وكتب بالدوين على تويتر: “تعجز الكلمات عن التعبير عن الصدمة والحزن الذي ألم بي بعد الحادث المأسوي الذي أودى بحياة هالينا هاتشينز، الزوجة والأم والزميلة التي نكن لها كل تقدير”.

وأضاف: “أنا على اتصال بزوجها، وأقدم المساندة له ولعائلته. قلبي منفطر على زوجها وابنها وكل من عرفها وأحبها”.

وذكر مكتب قائد شرطة مدينة “سانتا فيه” أن الحادثة وقعت عصر الخميس في موقع بونانزا كريك للتصوير إلى الجنوب من المدينة.
ونقلت طائرة هليكوبتر مديرة التصوير لمستشفى جامعة نيو مكسيكو حيث أُعلنت وفاتها.

وبالدوين (63 عاما) منتج مشارك في فيلم الغرب الأمريكي “راست” الذي تدور أحداثه في كانساس في ثمانينيات القرن التاسع عشر ويلعب دور “راست”، وهو جد خارج عن القانون لصبي يبلغ من العمر 13 عاما أدين بجريمة القتل الخطأ.

وقال مكتب قائد الشرطة في ساعة متأخرة من مساء أمس إنه لم يتم توجيه اتهامات وإن التحقيق “لا يزال مفتوحا ومكثفا”.

وأصيب مخرج الفيلم جويل سوزا ونقلته سيارة إسعاف إلى مستشفى محلي.

وكتبت الممثلة فرنسيس فيشر على تويتر” “بعث سوزا لي برسالة نصية قال فيها إنه خرج من المستشفى”.

وأعادت الواقعة للأذهان ذكرى مقتل الممثل الأميركي براندون لي، ابن بروس لي، عام 1993، وهو في الثامنة والعشرين من عمره بعد أن أصيب برصاصة من مسدس يُفترض أنه يحوي طلقات فارغة أثناء تصوير فيلم “ذا كرو” أو “الغراب”.

وكتبت شقيقة لي على حساب أخيها على تويتر: “قلوبنا مع أسرة هالينا هاتشينز ومع جويل سوزا وكل المعنيين بواقعة فيلم “راست”. ما من أحد ينبغي أن يموت أبدا بسلاح في موقع تصوير”.

Loading...
إلى الأعلى