أخبار عاجلة
آخر التطورات في قضية الممثل أليك بالدوين

آخر التطورات في قضية الممثل أليك بالدوين

متابعة بتجــرد: كشفت السلطات الأمريكية عن تفاصيل الحادث المأساوي الذي وقع في موقع تصوير فيلم The Rust الذي ينتمي لأفلام الغرب الأمريكي القديم، في ولاية نيو ميكسيكو الأمريكية، حيث قتل الممثل “أليك بالدوين”، 63 عاماً، عن طريق الخطأ مديرة تصوير الفيلم “هالينا هاتشينز” وأصاب المخرج “جويل سوزا”.

ونشرت محكمة أمريكية طلباً بعثه إليها مكتب قائد شرطة مقاطعة سانتافي، لإصدار مذكرة تفتيش، وهي تنص على أن هذا المسدس كان من ضمن ثلاثة مسدسات تركتها المسؤولة عن الأسلحة “هانا جوتيريز” في فريق الفيلم على عربة أمام مبنى خشبي جرى فيه تصوير أحد المشاهد.

وكانت المشرفة على سيناريو الفيلم “مامي ميتشل”، قد وجهت أصابع الاتهام إلى مساعد المخرج “ديف هولز” بالمسؤولية عن المأساة التي وقعت، مؤكدة أنه هو المسؤول عن تفقد الأسلحة النارية، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتساءلت الصحيفة البريطانية: لماذا يوجد سلاح محشو بذخيرة حية في موقع التصوير؟

ووفقاً لبيانات الشرطة، جاء مساعد المخرج “ديف هولز” إلى العربة وأخذ ذلك المسدس دون أن يشتبه أنه محشو برصاص حي، ثم أعطاه لـ”بالدوين”. وأكدت الشرطة أن “هولز” لدى تسليمه المسدس إلى “بالدوين” طمأنه بأنه محشو برصاص فارغ أو كما يطلق عليه في عالم هوليوود مسدس بارد، لكن عندما ضغط الممثل على الزناد خلال المشهد، خرجت الطلقة وأودت بحياة مديرة التصوير “هوتشينز” وأصابت المخرج، في حين أفادت تقارير إخبارية محلية أن “سوزا” خرج من المستشفى.

ولفتت الملفات القضائية إلى أن “جوتيريز” بعد الحادث سحبت غلافة الرصاصة من المسدس وأحالت السلاح إلى الشرطة. ولم يتضح بعد كم من الرصاصات أطلق “بالدوين” خلال الحادث.

ووفقًا لتقارير صحفية، فإن “جوتيريز”، 24 عاماً، هي بنت خبير الأسلحة “ثيل ريد” الذي عمل على مدى سنين في القطاع السينمائي.

Loading...
إلى الأعلى