أخبار عاجلة
أبرزهن جنيفر لوبيز.. نجمات عانين اكتئاب ما بعد الولادة

أبرزهن جنيفر لوبيز.. نجمات عانين اكتئاب ما بعد الولادة

متابعة بتجــرد: تصيب بعض النساء حالة مرضية نفسية تُعرف باكتئاب ما بعد الولادة، خاصةً من يعانين صعوبة خلال عملية الوضع، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية WHO، فإن نسبة النساء اللاتي يُعانين هذه الحالة تصل لـ15%.

ويختلف مستوى أعراض اكتئاب ما بعد الولادة بين بسيطة وحادة وهي الشعور بهبوط طاقة الجسم، ونوبات قلق، واضطرابات النوم، واضطرابات الطعام، والغضب، والشعور بالحزن والضيق الشديد والدخول في نوبات البكاء.

ونرصد في السطور التالية قائمة بأبرز النجمات اللاتي عانين اكتئاب ما بعد الولادة: 

ماندي مور:

في شهر فبراير الماضي، استقبلت الممثلة والمغنية الأميركية ماندي مور طفلها الأول غوس، ومن خلال محادثة على منصة “إنستغرام”، خاصة بطبيبة علم النفس أشورينا ريم، كشفت مور عن إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة، وأن ما شعرت به بعد وضع طفلها الأول يخالف كل توقعاتها، وتساءلت في الكثير من الأوقات: هل هي أم جيدة بما يكفي لطفلها؟ والآن هي تعمل على الجوانب النفسية لشخصيتها حتى تتكيف مع دورها كأم لأول مرة.

كريسي تيغن:

كشفت عارضة الأزياء الأميركية كريسي تيغن، عن إصابتها بحالة اكتئاب ما بعد الولادة، بعد استقبال طفلتها وظلت هذه الحالة مستمرة معها لعدة أشهر، وكانت تعاني من شعور دائم بالحزن حتى استطاعت في النهاية التغلب على هذه الحالة والشفاء منها.

سيرينا ويليامز:

تحدثت نجمة التنس العالمية سيرينا ويليامز، عن الحالة التي أصابتها بعد ولادة طفلتها عبر “إنستغرام”، وقالت إنها ظلت تتساءل: هل هي أم جيدة بالدرجة الكافية؟ ودائماً كان لديها شعور مزعج بعد الولادة بأنها ليست أماً جيدة، وقالت ويليامز إن التحدث مع النساء الأخريات بشأن هذه المشكلة أفادها كثيراً حيث تلقت دعماً كبيراً منهن.

بريتني سبيرز:

كافحت المغنية الأميركية بريتني سبيرز، مع حالة اكتئاب ما بعد الولادة بعد ولادة ولديها الاثنين وكان الأمر بمثابة ضغط وتوتر شديد على سبيرز، خاصةً أنها كانت دائماً تحت الأضواء، وهدفاً مستمراً بالنسبة للمصورين.

أديل:

خلال حديث صحافي مع مجلة فانتي فير، كشفت المغنية الشهيرة أديل عن معاناتها مع اكتئاب ما بعد الولادة بعد استقبال طفلها، وقالت إنه كان لديها شعور الهوس بالطفل وكانت تشعر بأنها أم غير جديرة به وغير كافية لطفلها.

 الأميرة ديانا:

أُصيبت الأميرة الراحلة ديانا، باكتئاب ما بعد الولادة، بعد استقبال طفلها الأول الأمير ويليام، وذكر العديد من التقارير التي تتناول سيرتها الذاتية أنها في هذه الفترة أرادت إلقاء نفسها من أعلى الدرج، وكانت يائسة مصابة بالاكتئاب وحالة البوليميا المعروفة بالشره المرضي.

جنيفر لوبيز:

صرحت النجمة جنيفر لوبيز بأنها عانت من اكتئاب ما بعد الولادة بعد استقبال توأمها، وكانت تنتابها حالة مستمرة من الاكتئاب والحزن، وكان يراودها إحساس بأن أطفالها لا يحبونها.

غوينيث بالترو:

قالت الممثلة غوينيث بالترو، إنها شعرت بعد استقبال طفلها موسيز بأنها مثل كائن الزومبي لا تمتلك أي شعور أو عواطف، وعرفت حينها أن اكتئاب ما بعد الولادة هو السبب وراء شعورها هذا، ووراء الأعراض التي كانت تشعر بها.

 كورتني كوكس:

عانت نجمة المسلسل الشهير “فريندز” كورتني كوكس من اكتئاب ما بعد الولادة بعد استقبال ابنتها الوحيدة، وظل الأمر مستمراً معها لمدة 6 أشهر، حتى بدأت تراودها الأفكار الانتحارية لذلك لجأت للعلاج الطبي.

هالي بيري:

دخلت الممثلة الأميركية، هالي بيري، في حالة اكتئاب ما بعد الولادة بعد استقبال طفلتها، وكانت في نفس الفترة تعاني من فترة طلاق مليئة بالتوتر والقلق وظلت حالة الاكتئاب معها حتى خضعت للعلاج الطبي وتعافت تماماً.

Loading...
إلى الأعلى