ابن ميسي يحرج والدته في المدرجات.. وبخته أمام الكاميرات

ابن ميسي يحرج والدته في المدرجات.. وبخته أمام الكاميرات

متابعة بتجــرد: يبدو أن أبناء أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، ليونيل ميسي، باتوا يشكلون مادة خصبة لوسائل الإعلام العالمية، فلا تغيب عنهم الكاميرات وعدسات المصورين، خلال وجودهم في المدرجات لتشجيع والدهم بمبارياته التي يخوضها في مونديال قطر 2022.

,في لقاء الأرجنتين وأستراليا، كان “ماثيو” ابن النجم الأرجنتيني محط الأنظار، والتقطته الكاميرات وهو يتعرض للتوبيخ من قبل والدته عارضة الأزياء الأرجنتينية أنتونيلا روكوزو.

وفي التفاصيل، كانت الجماهير تحاول التقاط صور لماثيو ووالدته أنتونيلا، خلال وجودهما في المنصة الرسمية، إلا أن ردة فعل الصغير تسببت بإحراج والدته بشكل كبير أمام الحاضرين، إذ رمى “ماثيو” ذو السبعة أعوام الجماهير بشيء ما كان بيده، الأمر الذي لفت نظر والدته فوبخته، وطلبت منه الجلوس فوراً. وتناقل مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي هذا المقطع المصور بشكل كبير وانتشر في معظم أرجاء العالم، كما أنه تصدر الكثير من منصات “السوشيال ميديا”.

ومن المفارقات الأخرى التي شهدها لقاء الأرجنتين وأستراليا، تحول معظم لاعبي الفريق الأسترالي إلى معجبين بالبرغوث الأرجنتيني، إذ عمد لاعبو الكنغر الأسترالي إلى الانتظار في ممر اللاعبين عقب نهاية اللقاء، واصطفوا لالتقاط الصور التذكارية مع النجم العالمي، الذي لم يمانع وتعامل معهم بكل حب.

ونال ميسي لقب أفضل لاعب في المباراة، ليصبح بذلك أكثر لاعب في التاريخ ينال هذه الجائزة خلال بطولات كأس العالم، إذ إن مباراة أستراليا شهدت تتويجه بها للمرة الثامنة في تاريخه.

إلى الأعلى