رونالدو إلى الواجهة مجددًا.. هكذا ردّ على المشككين بانتمائه

رونالدو إلى الواجهة مجددًا.. هكذا ردّ على المشككين بانتمائه

متابعة بتجــرد: بعد أن شغل العالم بفسخ تعاقده مع ناديه الإنجليزي، عاد أسطورة كرة القدم العالمي، وقائد منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو إلى الواجهة من جديد إذ تم تبديله في مباراة منتخبه، وقد بدأت الحكايات تروى يوم أمس حول عدم قبوله بالجلوس بديلاً في مباراة منتخب بلاده أمام سويسرا ضمن مباريات دور الـ 16 لبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022.

وعنونت صحيفة ريكورد البرتغالية في عددها الصادر يوم الخميس الفائت قائلة: “رونالدو هدد بمغادرة المنتخب، بعد نقاش ساخن مع المدرب فيرناندو سانتوس، حينما علم أنه لن يتواجد في التشكيل الأساسي، أمام سويسرا”.

ورغم أنه لم يعتد على الرد على ما تكتبه الصحف إلا أن هذه القصة بدت وكأنها لا تحتمل السكوت لأنها قد تضرب وحدة المنتخب بأكمله وتقوض أماله في البطولة، ليرد الدون بطريقته الخاصة دون الإشارة لا من قريب ولا من بعيد لما كتبته الصحيفة، اذ نشر رونالدو صورة لاحتفالات منتخب البرتغال بفوزهم العريض على سويسرا وعلق عليها قائلاً: “مجموعة متماسكة للغاية بحيث لا يمكن كسرها من قبل القوى الخارجية، أمة شجاعة لدرجة أن تسمح لنفسها بالخوف من أي خصم. فريق بالمعنى الحقيقي للكلمة، سيقاتل من أجل الحلم حتى النهاية”

وكان الاتحاد البرتغالي قد سبق رونالدو وأصدر بياناً فورياً كذب من خلاله كل تلك الأنباء ودافع عن قائد المنتخب، وجاء في البيان: “أفادت أنباء صدرت يوم الخميس بأن رونالدو هدد بمغادرة المنتخب خلال محادثة مع المدرب فرناندو سانتوس، يؤكد الاتحاد أن كريستيانو لم يهدد في أي وقت من الأوقات بمغادرة معسكر المنتخب الوطني في قطر”.

وأكمل البيان: “كريستيانو رونالدو بنى مسيرة مميزة وفريدة بقميص منتخب البرتغال، يجب احترامها، فهو مشهود له بالالتزام التام الذي لا جدال فيه”.

وأكمل الإتحاد البرتغالي بيانه بالتأكيد بأن كريستيانو أثبت تفانيه التام خلال الفوز على سويسرا (6-1) في الدور الثاني من كأس العالم 2022.

وختم بالقول: “المنتخب واللاعبون والمدربون ومسؤولي الاتحاد كلهم حماس منذ اليوم الأول لتحقيق حلم الدولة في أن تكون هذه النسخة هي أفضل مشاركة لمنتخب البرتغال على الإطلاق في كأس العالم”.

إلى الأعلى