هيثم شاكر: أرفض تقديم أغنيات مبتذلة والموضة الفنية لا تهمني

هيثم شاكر: أرفض تقديم أغنيات مبتذلة والموضة الفنية لا تهمني

متابعة بتجــرد: قال الفنان المصري، هيثم شاكر، إنه يرفض تقديم أغنيات مبتذلة أو تخدش الذوق العام، من أجل الوجود في الساحة الفنية فقط. وأضاف شاكر، في حواره مع الفنان أمير كرارة في برنامج “سهرانين”، أنه درس أثناء غيابه عن الساحة الفنية أذواق الناس، وعرف توجهاتهم.

وأشار شاكر إلى أنه لا يلاحق الموضة في الموسيقى، بل يقدم ما يناسب صوته وخبرته، والأهم اختيار أغانٍ تلائم الذوق العام، وقال: “الموسيقى تتغير كل سنة، ممكن أخد منها ما يليق عليا، وتحقيق المعادلة بين الجديد والقديم”.

وبرر شاكر ابتعاده عن الساحة الفنية، إلى مروره بتجربة المرض الخبيث، مشيراً إلى أنه لم يخبر أحداً من زملائه في الساحة الفنية بوضعه الصحي، وقال: “حتى والدتي الراحلة لم أخبرها بأنني كنت مريضاً، وتوفاها الله وهي لا تعلم حقيقة مرضي”.

وحول الانتقادات التي تعرض لها، عندما بكى العام الماضي أمام الجمهور السعودي في حفله الجماهيري، خاصة أنه ليس فناناً مبتدئاً ليخشى مواجهة الجمهور، برر شاكر الأمر قائلاً: “احترفت الغناء منذ 21 عاماً، وطوال عملي الفني لم أخشَ الوقوف على المسرح، لكنني يومها كنت أشعر بالقلق قبل الصعود على المسرح، لأنني أنتظره منذ 20 عاماً، حيث كان أول لقاء بيني وبين السعوديين الذين عشت بينهم صغيراً، وفاجؤوني بحجم الحب والتقدير والتفاعل في ذلك  اليوم”.

واسترجع شاكر ذكرياته في السعودية، قائلاً: “عندما عدت إلى مصر، كان الفنان بداخلي بدأ يولد، وعندما وقفت أمام الجمهور استرجعت شريط حياتي كله”.

وعن علاقته بأولاده، كشف شاكر: “نتعامل كأصدقاء، ولا توجد بينهم تجاهي هيبة الأب المعروفة قديماً، والدي كان شديداً جداً في تربيتي وأشقائي، لذا سعيت لكي أكون صديقهم المقرب”.

إلى الأعلى