جمال سليمان يكشف سر زواجه الثالث.. ويتحدث عن أقسى ما حدث في حياته

جمال سليمان يكشف سر زواجه الثالث.. ويتحدث عن أقسى ما حدث في حياته

متابعة بتجــرد: اعترف الممثل السوري جمال سليمان أن استقرار حياته العائلية جاء بعد زواجه الثالث من السيدة رنا محمد سلمان ابنة وزير الإعلام السوري السابق، والتي أنجب منها ابنه محمد.

وبين جمال سليمان خلال استضافته مع الإعلامية جيسيكا عازر، أن هذا السبب يعود لكون هذه الزيجة جاءت بعد نضوجه وقال: «يمكن نضجت، أو صرت عاقل» مبيناً أنه كان يعرف ما يريد تماماً عند ارتباطه بزوجته الحالية.

وبين سليمان أن أكثر ما يحبه في زوجته رنا أنها إنسانة حقيقية، ولديها احترام هائل جداً للبيت والعلاقة الزوجية، وهي أم عظيمة بدون أدنى شك، ومتابعة لكل شيء، وصاحبة ذوق عالٍ.

وبين أنها تكون حساسة جداً في بعض الأحيان بطريقة زائدة عن الحد الطبيعي.

وأكمل الممثل السوري أن زوجته تمتلك رأيها في كل الأمور، ولا يتفق معها بكل أرائها بشكل عام، لكنه يفتخر بكونه متزوج من إنسانة تمتلك رأياً.

يذكر أن جمال سليمان سبق له وأن تزوج من الممثلة السورية وفاء موصللي لكنهما انفصلا بعد ثماني سنوات، وعاد وتزوج من الإعلامية قمر عمرايا ولم يستمر هذا الزواج لأكثر من أربع وعشرين ساعة.

وكشف جمال عن أقسى المواقف التي تعرض لها في حياته على الصعيد الشخصي، وهي فقدانه لوالديه، خلال أسبوع واحد، في العام 2013، خاصةً أنه كان عاجزاً عن توديعهما والعيش معهما أيامهما الأخيرة، وأن يكون بجانبهما ويمسك بيديهما في تلك الأيام، بسبب الظروف في سوريا، واصفاً الأمر بأنه كان مؤلماً جداً.

وبين النجم السوري، أنه حتى اليوم يرى والدته في المنام بين فترة وأخرى، مؤكداً حبه الكبير لوالده، ولكن أثر والدته في قلبه ربما كان أكبر، خاصة أنه يشعر بأن والدته عاشت حياتها وماتت دون أن تأخذ حقها في السعادة بهذه الدنيا.

وبين أنه كان يرى دموع والدته كثيراً، وأنه عاش في كنف أب شديد، وأم لطيفة ومرنة، كانت تشعر أحياناً بالإحباط وتبكي.

وذكر أنه لا يمكن أن ينسى قصة حدثت عام 1967 عندما دخل والده إلى المنزل، وفتح له الباب هو وإخوته، وهم والده بالسؤال عن مكان وجود أمهم على الفور، وكانت الأخيرة تقوم بغسل الثياب بيديها في دلو ماء، وأخبرها والده بسقوط القنيطرة، لتبدأ بالبكاء وهي ما تزال تنظر في الغسيل، مؤكداً أن هذا المشهد سيرافقه طيلة حياته.

وكشف جمال سليمان عن اسم الممثلة السورية التي يستمتع بمشاهدتها وقال: «طبعاً على رأس القائمة هي السيدة منى واصف، والسيدة التي لا أمل من مشاهدتها هي السيدة سامية الجزائري».

ومن الجيل الأصغر سناً سمى جمال سيمان سمر سامي، واصفاً إياها بأنها ممثلة من طراز فريد وعميق، وقد عمل معها عدداً من الأعمال الجميلة، وأعلن أيضاً حبه الشديد لكل من سلاف معمار وكاريس بشار.

كما روى جمال سليمان قصة لقائه بالممثل العالمي روبرت دي نيرو، التي كانت خلال حضورهما لمهرجان تريبيكا السينمائي في قطر.
وقال سليمان أن هذا المهرجان أصلاً هو من اختراع دي نيرو واشترت قطر نسخة منه، وكان لا بد من حضور الممثل العالمي له، وصادف في ذلك الوقت أن كان جمال سليمان أحد المدعوين إلى المهرجان، مؤكداً أنه فرح بشدة عند مشاهدته لدي نيرو وتوجه إليه على الفور وعرفه بنفسه وأنه ممثل سوري، وكانت ردة الأخير رائعة بأن بدأ يسأل عن أعماله وعن سوريا.

وأكمل أنه وخلال النقاش قام بتذكير النجم العالمي بفيلمه «ملك الكوميديا» والإشادة به، وهو الأمر الذي أفرح الأخير كثيراً، حتى أنه بدأ ينادي على زوجته ليخبرها بأنني أعرف الفيلم، وزاد فرحه أن البعض يذكر له عملاً كوميدياً على عكس ما يعرفه الجميع عنه، ووصف سليمان دي نيرو بأنه شخص رائع على الصعيد الفني والإنساني والاجتماعي.

إلى الأعلى