ماري ترامب تستعد لـ”قنبلة جديدة” ضد الرئيس الأمريكي السابق

ماري ترامب تستعد لـ”قنبلة جديدة” ضد الرئيس الأمريكي السابق

متابعة بتجــرد: بعد 3 اعوام على إصدار كتابها الأخير، تحضر ابنة شقيق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لـ “قنبلة جديدة” ضد عمها، من خلال رواية رومانسية ستتشارك في كتابتها مع صحافية فازت بدعوى تحرش جنسي وتشهير ضد ترامب، ومن المتوقع أن تتضمن تلميحات حول أسرار جديدة عن حياة عمها.

ووصف موقع “إنسايدر” ماري ترامب واحدة من أكثر الأشخاص في العائلة عداءً لعمّها، وأكد أن الرواية المقبلة رومانسية، ولن تكون ككتاب مذكراتها  الصادر عام 2020 بعنوان “أكثر مما ينبغي وغير كاف أبداً.. كيف خلقت أسرتي أكثر رجل خطورة في العالم؟”.

وذكر الموقع أن ماري قررت التركيز على عالم الرومانسية، مستفيدة من مساعدة الصحافية “إي جين كارول، والأستاذة في كلية الحقوق بجامعة ويسترن نيو إنغلاند جنيفر توب، لتقوم بكتابة رواية تأتي على حلقات.

وعبر تطبيق “ساب ستاك”، أكدت كارول أن الرواية ستحمل عنوان “الدرس الإيطالي”، كاشفة أنها ستكون قصة غريبة وغامضة ورومانسية للغاية، تتناول مواضيع متنوعة حول الحياة في إيطاليا، مع إظهار عمها بصفته “الرجل الشرير في القصة”.

ذكر الموقع أن علاقة ماري وكارول وتوب بدأت من خلال تطبيق “زووم” في ذروة زمن تفشي جائحة كورونا، حيث قررتا بداية التعاون على عمل رومانسي، تنتجه شركة “هولمارك”، لكنهما تخليا عن الفكرة بعد العديد من العقبات.

وبدلاً من ذلك، اختارت النسوة الثلاث نشر رواية رومانسية متسلسلة من خلال تطبيق “ساب ستاك”، على أن يتم إصدارها في كتاب إلكتروني خلال العام المقبل.

وفيما لم يكشف الفريق النسوي عن الحبكة الدرامية للقصة، لفتت كارول إلى أن الكتاب سيحتوي على العديد من المشهديات الدرامية، الكوميدية، الرومانسية، العنيفة، وكلها محبوكة وفقاً لنظرة ماري حول رحلة أبطال القصة، البعيدة كل البُعد عن السياسة وعن دونالد نفسه، لكن قد يكون الشرير فيها مقتبساً من شخصه.

إلى الأعلى