أخبار عاجلة
متابعة: عابد فهد يعود من الموت أثناء طلب ماجد المصري يد سيرين عبد النور للزواج

متابعة: عابد فهد يعود من الموت أثناء طلب ماجد المصري يد سيرين عبد النور للزواج

ننقل لكم أحداث الحلقة الثالثة والعشرين من مسلسل “لعبة الموت” بطولة المميزة سيرين عبد النور، ماجد المصري وعابد فهد، بمشاركة نخبة من أهم الممثلين الرائعين ومنهم نيكولا معوض، بتريسيا نمور، فرح بسيسو، يوسف حداد، ميس حمدان، ندى ابو فرحات، مروة عبد المنعم وغيرهم…

لا شك أن تقدم العلاقة بين نايا وكريم قد يتطور في نهاية المسلسل إلى زواج كما يتوقع معظم الناس، فالخطوبة الأولى بينهما، عكرتها نهى بالمعلومات التي فضحتها عن زواجها من عاصم، ما اثار انزعاج كريم. ومع تقدم الوقت، والاحداث قرر كريم التراجع عن قرار فسخ الخطوبة، والتقرب من جديد من نايا …

في طريق العودة الى منزل نايا بسيارة كريم، بدى هذا الأخير في غاية الانزعاج من تصرف نايا في المطعم، وفور وصولها إلى المنزل، اتصلت بها خالتها، لتخبرها انها ووالدتها جاهزتين للإنتقال، إلا أن نايا قامت بتأجيل الموضوع حتى الأسبوع المقبل بسبب إنشغالها بمشروعها في العمل.

cyrine2

من ناحيته إتصل كريم بآنجي ليطلب منها أن تخبر طارق وسليم ونهى عن وفاة زوج نايا ليقوموا بواجب العزاء معها، في الوقت الذي اخبرته ان هشام طلب التقرب منها ويرغب بطلب يدها منه. فإتصلت بنهى لتخبرها بما طلبه كريم، فعارضت ذلك، وغضبت وههددت أنها لن تسمح بعودة نايا الى الشركة.

من جهتها، ذهبت نايا الى منزل كريم لتعتذر منه، حيث كانت فرصته ليخبرها انه منزعج من تصرفاتها بعد وفاة زوجها، وارتدائها الاسود حداداً، في حين كان يعتمد على العنف معها في المنزل. نايا التي دمعت عيناها بررت موقفها بالعشرة التي جمعتها بعاصم والسنوات التي أمضتها معه في منزل واحد، فسرعان ما اعتذر منها وعرض عليها الزواج، فوافقت. بعد مغادرة ليلى منزل جبران، ذهب أصدقاء نايا لزيارة منال وتقديم واجب العزاء، وبعد مغادرتهم طلبت سامية رقم نايا من جبران، في لحظة وصول منال لتسمعها وتبدأ بالصراخ في وجهه من شدة غيرتها عليه.

cyrine3

بعدها ذهب جبران الى المستشفى للاطمئنان على شهرزاد، وهي في غيبوبة فسرد لها قصة حياته وحبه لنايا،  وبعدها كيف وقع بعدها بحب منال شقيقة عاصم، والآن قلبه يدفعه للبحث عن نايا من جديد بعد أن عرف أنها لا تزال على قيد الحياة، في وصول المحامي الى المستشفى، اخبره ان اولاد زوج شهرزاد فازوا في الدعوة وقضوا على ممتلكاتها.

من جهته طارق، طلب ان يستلم مشروع الاقصر بعد ان رفضته نهى، حيث اخبره كريم ان سليم استلمه. وفي الوقت عينه دخل هشام ليطلب يد انجي منه، حيث وافق هذا الاخير.

عنصر المفاجأة الذي رافق أحداث هذه الحلقة، منذ بدايتها حتى نهايتها كشف عن إنهيار نهى بالبكاء ومغادرتها للحفل بعد عرض كريم الزواج على نايا، وهذا وكشف عن وجود عاصم الذي لم يتوفى في الحفل مختبئاً وراء الشجر ويشاهد كل ما يجري.

ماذا سيكون موقف عاصم من طلب كريم الزواج من نايا، وهل ستتحالف نهى معه لإلحاق الضرر بالثنائي العاشق؟؟

تابعونا…

Loading...
إلى الأعلى