أخبار عاجلة
بالفيديو: إليسا تفوقت على الرومانسية في “تعبت منك”، حاكت قضية مجتمع وإحتكرت النجاح لها

بالفيديو: إليسا تفوقت على الرومانسية في “تعبت منك”، حاكت قضية مجتمع وإحتكرت النجاح لها

أطلقت النجمة اللبنانية إليسا بالتعاون مع شركة روتانا للصوتيات والمرئيات فيديو كليب أغنية “تعبت منك” نزولاً عند طلب عشاق ملكة الإحساس والرومانسية الذين أصرّوا على مشاهدة العمل اللّيلة وحتى قبل طلوع الفجر.

elissa8

إنتظرنا العمل، وكنا متأكدين أننا وبعد مشاهدته سنتسمر في مقاعدنا ولن يكون من السهل إيجاد الكلمات وصياغة الجمل حتى تمكن من الكتابة عنه، لكن وبعد مشاهدته بشغف عالي لم نستطع نحن أيضاً إنتظار الصباح حتى نصف ونشيد كلاماً هذا العمل الذي تثبت من خلاله إليسا ومرّة جديدة انها السبّاقة على مختلف الأصعدة إن كان من حيث الفكرة التي تعالج لأوّل مرّة في الوطن العربي، أو حتى المشاهد والصدق في الأداء وصولاً إلى الأزياء والألوان فالعمل قلباً وقالباً غير مسبوق.

elissa6

تجسد إليسا في الفيديو كليب دور النجمة الشهيرة والمحبوبة جداً والتي تغني على أرقى المسارح وأمام الجماهير العريضة، لكن تجمعها في حياتها الخاصة علاقة حب بفنان قد يكون أقل شهرةً ونجومية وهذا ما يظهر واضحاً من حيث المكان الذي يغني فيه وهو مقهى متواضع، حيث تحضر لمشاهدته وتشجيعه فينتبه الحاضرون أنها “إليسا” أثناء وصلته الغنائية فيهرعون لإلتقاط صور تذكارية لها متناسين وجوده على المسرح، إلاّ أن إليسا ترفض ذلك وتحاول إعادة تسليط الضوء على حبيبها الذي شعر بالمذلة والغضب من الموقف الذي وضع فيه فتفشل بذلك وتخرج من المكان.

elissa11

عذاب تعيشه إليسا بين حبّها وعشقها للحبيب وغيرته منها ومحاولته لتحطيمها حيث يبدي عدم إعجابه بإطلالتها قبيل صعودها المسرح بدلاً من رفع معنوياتها وتشجيعها. كل هذه العوامل  أدّت إلى ألم وصراع عميق تعيشه إليسا، وبرومانسيتها العالية جسدته بكل صدق وأوجعتنا معها، حتى أننا بكينا أثناء المشهد الذي كانت فيه منهارة والماء تتساقط عليها فتضيع دموعها بينها.

elissa4

قدرات تمثيلية فظيعة، ظهرت  لدى إليسا من خلال هذا العمل، فتناولت قضيّة تعيشها أي إمرأة وليس مجرّد الفنانة أو النجمة، وهي رفض الرجل في حياتها لبروزها ونجاحها معتبراً ذلك إنتقاصاً من قيمته فيصل في العديد من الأحيان إلى درجة التعرض لها بالعنف، في حين عليه أن يفتخر بها وبنجاحها.

elissa7

هذه هي إليسا التي ومع كل مرّة تفاجئنا بعمل يكون أجمل وأقوى فتتخطى به كل حدود وتخرج من دائرة المستهلك… “تعبت منك” أبصر النور وملايين جديدة ستوقع في أسفله قريباً، فعمل كهذا لا يعتبر سوى صاروخ إتجاهه واحد النجاح ثم النجاج ثم النجاح حتى تخجل هذه الأحرف الستة من الجلوس بجانب إسم ترتقي به الساحة الفنية …. “إليسا”.

Loading...
إلى الأعلى