هيفاء وهبي ممثلة من الطراز الرفيع، موهبتها تتفجّر في “كلام على ورق” وهذه أبرز الأحداث

هيفاء وهبي ممثلة من الطراز الرفيع، موهبتها تتفجّر في “كلام على ورق” وهذه أبرز الأحداث

أمضت حبيبة ياسين بيطار ساعات وليالي طويلة في العناية الفائقة تحت مراقبة الأطباء بعد إفراطها في تعاطي المخدرات في السجن، إلا أن المحقق لم يفارقها ولا حتى للحظة واحدة، روت له حكاياتها بين الرجال الثلاثة الذين تعلّقت بهم وكل واحد بطريقة مختلفة عن الآخر.
مجدي، ناصر وحمزة وقعا في شباك جمالها، ذكائها وأناقتها، لكن قلبها لم يهتف فعلياً إلاّ لثالثهما، حمزة الذي أسر مشاعرها منذ اللّحظة الأولى التي تعرفت فيها عليه في حفل كان هو المصوّر فيه.
تعود الأحداث بالمشاهدين إلى حياة حبيبة حيث يزورها حمزة في اليوم التالي للحفل في البوتيك الخاص بها ليعطيها صورها، وأثناء حديثهما يصل زوجها ناصر ويفاجئ حمزة حيث أنه لم يكن يدرك أنها على ذمّته، فبحسب معلوماته أنها كانت متزوجة من رجل آخر يدعى مجدي لديه زوجة أخرى.
ما لم يكن يدركه أن حبيبة إمرإة ذكية إستغلت حبّ الثلاثة وأخذت ما طاب لها من كل واحد فيهم بطريقة وأسلوب مختلف، فأموال مجدي وناصر قرّبتها منهما، والحبّ ربطها به.
haifa2
مرّت الأيام، وتطوّرت علاقة حبيبة بحمزة، حيث أنهما كان يلتقيان بين الحين والآخر في منزله أو في مكانهما المعتاد تحت ظلّ إحدى الأشجار، إلاّ أن العصابة التي دخلت فيها حبيبة دون علمها تسببت بمقتل حمزة، وبحسب ما تبيّن من الحلقات الخمس الأولى أن الظلم رافق حبيبة وأدخلها السجن حيث حكم عليها بالإعدام شنقاً حتى الموت.
خرجت حبيبة من المستشفى بعد أن إطمأن المحقق أن صحتها مستقرة بشرط ملازمتها الراحة،فأدخلها المخفر لتسترخي هناك، لكن قبل ذلك إصطحبها إلى مكان يحمل لها الذكريات لتروي له ما تبقى من قصّتها، في حين بدأت التحقيقات تكشف هوية قاتل حمزة فيتبيّن من المعلومات أن جمانة صديقة حبيبة وحمزة هي طرف في هذا الموضوع.
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي أبدعت في الحلقات الأولى من “كلام على ورق” وأذهلت المشاهدين في أول تجاربها الدرامية التي تُعرض على الشاشات الصغيرة فتميّزت وتخطت كل التوقعات في واحد من أكثر الأشهر إزدحاماً بالمسلسلات، شهر رمضان.
وبذلك تكون قد أثبتت مرّة جديدة أنها رقم صعب على الساحة الفنية العربيّة في التمثيل كما في الغناء فهي نجمة أعطت للنجاح طعماً جديداً وعنواناً عريضاً بأحرف إسمها الخمس.
haifa 4
Loading...
إلى الأعلى