أخبار عاجلة
نانسي عجرم تحلّق نجاحا والإدّعاءات بحقّها تسقط وتفضح المستور

نانسي عجرم تحلّق نجاحا والإدّعاءات بحقّها تسقط وتفضح المستور

إيلي أبو نجم – بيروت: هي من النجمات اللواتي إبتعدن طيلة مسيرتهن الفنية عن الأخذ والرّد فإلتزمت البعد وكان هدفها الأوّل والأخير الأعمال التي تقدّمها للجمهور ومحبّيها الذين كانوا وعلى مرّ السنوات الدّاعم الأكبر لها بمحبّتهم الصادقة والوفاء الذي قابلوا كل خطواتها به.

خلال الأيام القليلة الماضية تعرضت النجمة اللبنانية نانسي عجرم لهجوم كبير وغير مبرّر من الملحن المصري محمد رحيم الذي وعلى ما يبدو شنّ حرب تصفية حسابات مع زميله وليد سعد فإستغلّ مواقع التواصل الإجتماعي وإستمتع بنشر فيديوهات إدّعى من خلالها تشابهاً بين لحن أغنية “مقسومة نصين” الذي وضعه وليد وأغنية “في حاجات” التي صدرت منذ أعوام ضمن ألبوم نانسي السابع.

نانسي إتّبعت السياسة نفسها وتجاهلت كل ما يقوم به رحيم فردّت بأسلوب مقتضب على كلامه في لقاء خاص مع برنامج ET بالعربي في كواليس تصوير The Voice Kids مؤكدةً أن لا تشابه بين نوتات الأغنتين وإكتفت بتبرير ما قاله رحيم بسوء تفاهم بينه وبين أفكاره. الموضوع لم يقف عند هذا الحدّ حيث أن محمد رحيم عاد ونشر فيديو آخر يدّعي فيه تشابهاً بين لحن “سكك البنات” التي تعاملت فيها نانسي أيضاً مع وليد سعد وأغنيتها “عيني عليك” التي وضع هو لحنها وطرحت أيضاً منذ سنوات.

وبعد أن قمنا باستشارة خبراء في عالم الموسيقى والألحان وتأكدنا من عدم صحّة إدّعاءات رحيم بحقّ نانسي عجرم وصلتنا العديد من الرسائل والفيديوهات التي تتضمن أغنيات من ألحان رحيم إتهم عنها بإقتباس ألحانها عن أغنيات أخرى وعرضتها قناة “أغاني أغاني” في روبورتاج خاص عبر نشرة News Room نستعرضها اليوم مع الجمهور وقرّاء موقع بتجــرد: أغنية “شو بحب” التي قدّمتها ميريام فارس عن لحن أغنية “بالقلب خليني” للسيدة ماجدة الرومي، وأغنية “إيه اللي بيحصل” عن لحن إسرائيلي معروف، أغنية “ويلي يا هوا” لـ نوال الزغبي عن أغنية “حلوة يا بلدي” للراحلة داليدا، أغنية “مزيكا هادية” لـ ديانا كرزون” عن لحن مروان خوري لأغنية “كرمالك” لـ إليسا، أغنية تحلفلي لـ شيرين وجدي عن أغنية “قارئة الفنجان” للراحل عبد الحليم حافظ، أغنية “جمالك خطر” المستوحاة من التراث النوبي، أغنية “وبيستحي” لـ إليسا بمقدّمتها عن أغنية Lara Fabian العالمية You are not from here.

وقعت كل هذه الأعمال التي وضع ألحانها رحيم وكانت موضوع الصحافة والإعلام على مرّ السنوات أمامه سهواً فجلس ينشر فيديوهات يتعرض فيها لـ نانسي مثيراً شوشرة إعلامية الإفادة منها واضحة وضوح الشمس.

بإختصار وبتجــرد لا نستغرب أي حملة تتعرض لها نانسي عجرم بإعتبارها النجمة العربية الأولى في الشرق الأوسط وصاحبة أكبر قاعدة جماهيرية على مختلف الأصعدة، أمّا الهجوم الذي يقوم به رحيم علنياً عبر مواقع التواصل الإجتماعي لم تكن نتائجه سلبيةَ إلاّ عليه حيث عادت كل الإتهامات التي وُجهت إليه سابقاً إلى الواجهة.

نانسي عجرم لا تحتاج لأي منبر إعلامي أو فني يدافع عنها على ذنب باطل حتى قبل البحث فيه والغاية منه باتت واضحة أمام الجمهور والرّأي العام، لكن بعد اليوم تعرض رحيم لـ نانسي بهذا الأسلوب لن نسكت عنه فمنذ اليوم الأوّل كرّسنا أقلامنا للدّفاع عن الحق ومن يحاول تجاوزه عليه مواجهة جبهات كثيرة تعطي كل صاحب حقّ حقّه وحتى الرمق الأخير.

 

Loading...
إلى الأعلى