أخبار عاجلة
هل تعمّد عبدالله الرويشد إشعال الحرب بين أحلام ونوال الكويتية؟

هل تعمّد عبدالله الرويشد إشعال الحرب بين أحلام ونوال الكويتية؟

بتجــرد بيروت: يتحوّل الخلاف بين النجمتين الخليجيتين أحلام ونوال الكويتية يوما بعد يوم إلى قضيّة قوميّة تتصارع لأجلها أكثر من جهة وتدخل فيها أحياناً طوابيراً ثالثة فتزيد “الطين بلّة”. أحلام من وجهة نظرها شرحت في برنامج “المتاهة” مع وفاء الكيلاني سبب عتبها على نوال التي وبحسب ما ذكرت هزئت منها خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمهرجان موازين. أمّا نوال الكويتيّة التي إلتزمت الصمت علنياً (حتى اللّحظة) تعمّدت الرّد على أحلام بطريقة غبر مباشرة و”من تحت الطاولة” فتارةً تصفها شركة روتانا عبر مواقع التواصل الإجتماعي بـ “فنانة الخليج الأولى” وتارةً أخرى يرحّب بها صديقها وإبن بلدها عبدالله الرويشد باللقب الذي نُسب لأحلام على مرّ السنوات.

قد يكون لقب “فنانة الخليج الأولى” الذي حصلت بسببه أكبر النزاعات على الساحة الفنية العربية وكان مؤخراً عاملاً جديداً في تأجيج الخلاف بين أحلام ونوال الكويتية سبباً غير منطقيّ ولا يليق بحجم فنانتين بحجمها، لكن هذه المرّة من تسبّب باللغط حوله كان الفنان الكويتي عبدالله الرويشد أثناء ترحيبه بـ نوال خلال إستضافتها في برنامج “محمد عبده وفنان العرب” فوصفها في كلمته بـ فنانة الخليج الأولى.

ما قاله الرويشد لم يكن عفوياً فقد بدى واضحاً أنه تعمّد الموضوع وساهمت شركة روتانا بنشره عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي لتعميمه ونشره وسط أكبر عدد ممكن من الأشخاص في تصفية لحسابات كلا منهم مع أحلام. ما يدعو للإستغراب هو أن الرويشد دخل في هذه المهاترات ووصف الكويتية بـ فنانة الخليج الأولى في برنامج فنان العرب محمد عبده الذي وعلى مرّ السنوات وفي أكثر من تصريح أكّد أن فنانة الخليج الأولى هي وحدها أحلام.

بإعتبار عبدالله الرويشد الأكبر سناً بين أحلام ونوال الكويتية وبإعتبارهم أبناء الخليج كان عليه وعوضاً عن تأجيج الخلاف بينهما وإستغلاله لأسباب خاصة تقريب وجهات النظر والسّعي لمصالحتهما وبالتالي إنهاء كل الخلافات لكن ما قام به كان معاكساً لذلك فأشعل فتيل النزاعات التي قد لا تنخفت نارها قريباً.

Loading...
إلى الأعلى