أخبار عاجلة
خاص: وائل كفوري محبوب الجماهير، أشعل مسرح “محبوبي أنا” وهذا ما قاله لـ عبد الكريم حمدان

خاص: وائل كفوري محبوب الجماهير، أشعل مسرح “محبوبي أنا” وهذا ما قاله لـ عبد الكريم حمدان

حلّ نجم الغناء  اللبناني الأوّل وائل كفوري ضيفاً على برنامج “محبوبي أنا” الذي تعرضه قناة الـMBC حيث إنطلقت الحلقة بأغية “ما رجعت إنت” فقام بأدائها الكفوري بإحساس مرهف وسط تصفيق حار من الجمهور.

تحدّث وائل في بداية اللقاء الذي جمعه بنجم أراب آيدول عبد الكريم حمدان عن طفولته حين كان يحلم بالنجومية، وصولاً إلى مرحلة إشتركاه في برنامج إستوديو الفن، وشكر الله على الدافع الذي أعطاه إياه، كما شكر كل من سانده وآمن به مثل الأستاذ روميو لحّود.ثم قام وائل بأداء أغنية “ما وعدتك بنجوم الليل” التي طبعت في عقول الناس وأحبّوها بشكل كبير ولا يزالون حتى اليوم يردّدونها.

wael1

 الوقفة التالية كانت مع مقدّم البرنامج ونجم أراب أيدول السوري عبد الكريم حمدان الذي أدّى موّال وأغنيات قديمة، بعده وجها وائل العديد من النصائح لعبد الكريم بناءً على خبرته الطويلة، حيث أكد أن على الفنان أن يكون لديه طيبة وصدق كي يكسب محبّة الناس، وفضّل وائل التنويع في الأغنيات وعدم إتباع نمط غنائي معيّن، وذكر أنه قدّم ديو غنائي واحد وهو مع النجمة نوال الزغبي، وذكر أنه لا يحب التحدث عن الأعمال القادمة مثل الديو مع يارا، لكن إن تم النصيب وكان الجمهور راض فسيكون سعيد طبعاً.

ثم قدّم وائل وعبد الكريم أغنية “عمري كلّو” على طريقة الديو، وذكر بعدها أنه حصل من خلالها عل جائزة نجم الأغنية الرومانسية، ونال عدّة جوائز في تلك الفترة.”صفحة وطويتها” كانت الأغنية التالية التي قام وائل بأدائها بصوته العذب الذي أسر الجمهور والمشاهدين برومانسيّته العالية.

wael2

وأكّد وائل أنه يشجّع المواهب الجديدة من شعراء وملحنين لكن على الفنان أن يعتمد على فريق عمل معيّن كي ينجح معه، وذكر أنه يحب الزجل بشكل كبير وهو يكتب لجمهوره على تويتر لكن لن يغنّي يوماً من كلماته أو ألحانه. كما وصرّح أنه أصبحت له القدرة على معرفة الأغنية الناجحة فور سماعها. والوقفة الغنائية التالية كانت مع أغنية “يا ضلّي يا روحي” التي قام بأدائها بقمّة الرومانسية والإحساس حيث تهافت الجمهور على المناداة بإسمه فأحدث الكفوري هيستيريا جماهيرية.

صرّح وائل أن عدد كبير من أغنياته لم تكن له، بل سمعها بالصدفة وطلبها من الملحنين أو الشعراء، وذكر أنه دخل الفن عن موهبة وحب الغناء ولم يدخل بغية المنافسة أو الغيرة، كما وتمنّى على شركات الإنتاج أن تهتم بالمواهب الجديدة والأصوات مثل عبد الكريم، لأنهم عندما يحظون  على الدعم يتشجّعون.

WAEL4

عن الحياة، إعتبر أنه يعيشها كل يوم بيومه والقرارات بيد الله، كما وإعتبر أن تصوير الفيديو كليب بعيد إلّا إذا وجد فكرة غريبة جداً، كما وذكر أنه بعيد عن الإعلام لأن مهنته هي الغناء وليس أن يظهر على الشاشات كل يوم. أمّا في ما يتعلّق بالعملاق الكبير وديع الصافي، ذكر الكفوري أنه لن يتكّرر مثل صوته أبداً، كما وقام بتقدمة أغنية “يا قطعة سما” بطريقة مبهرة فإهتزت أغصان الأرز ورقصت أعمدت بعلبك على أوتار صوته.

كما وذكر وائل ان على الفنان أن يختبر بالأمور الجميلة والسهلة والأخرى الصعبة لكي يكسب الخبرة. كما وعبّر عن سعادته الفائقة بعائلته وبإنته التي تشغله كل يوم. وختم كفوري الحلقة بأغنية “تبكي الطيور” وشاركه الغناء عبد الكريم حمدان فكان ختامها مسك.

abdelkarimwael

Loading...
إلى الأعلى