أخبار عاجلة
بالصور: محمد حماقي أشعل مسرح The Winner Is سرق الأضواء وحكم بالعدل

بالصور: محمد حماقي أشعل مسرح The Winner Is سرق الأضواء وحكم بالعدل

إفتتح النجم المصري محمد حماقي الحلقة الثامنة من The Winner Is بأغنية “نفسي أبقى جنبو” وسط أجواء حماسية كما ورحّب بلجنة التحكيم وتمنّى أن تكون حلقة جميلة رغم المسؤولية التي سيتحملها في آخر البرنامج. وكعادتها تألّقت مقدّمة البرنامج ناديا بساط بطلّة بهيّة وحضور قوي، إذ أن يوم بعد يوم تثبت أنها رقم صعب في مجال تقديم برامج الهواة.

والمشترك الأوّل كان موريس مزهر من لبنان الذي تفصله سبعة أغاني عن تحقيق حلمه بمشاهدة كل العروضات الفنية في برودواي ونقل هذه الخبرة على المسرح الغنائي في بلده الأم. أمّا المشتركة الثانية كانت رحاب عمر من مصر وسلاحها في هذا البرنامج هو الحب و الاجتهاد و التحدّي الذي سيمكّنها من تأسيس مشروع ملجأ للحيوانات.

w1

المشترك الثالث كان جلال شعبان من سوريا الذي يعتبر جائزة ال 500،000$ بمثابة مكافأة على كل الصعوبات التي واجهها في حياته. أمّا المشترك الرابع كان جمال همرس من المغرب الذي يريد أن يشكر أخيه على كل التضحيات التي قدّمها له.

w2

المشتركة الخامسة كانت أمنة جراد من تونس التي تريد تحقيق أحلام أهلها لتجعلهما فخورين بها فتبرهن لهما أنها على قدر المسؤولية. أمّا المشترك السادس كان أنس عبد الكريم من السعودية الذي يملك شغف في العزف على العود وهو يحلم بتأسيس أكاديمية موسيقية لتطوير المواهب الفنية.
w3
المشترك السابع كان خلدون حلناوي من سوريا الذي يعتزّ بصوته كثيراً وهو يبتكر دائماً خلطات سرية للحفاظ عليه. أمّا المشتركة الأخيرة لهذه الجولة هي زينب سعدي من تونس التي ستكون الجائزة بمثابة ردّ الجميل لأمها المناضلة فستفتح لها مكان مخصّص لتمارس فيه مهنة التمريض.
w4
ثم إنتقل أربع مشتركين الى الجولة المقبلة وهي ولة المبارزات وهم: موريس مزهر، رحاب عمر، جمال همرس، وأمنة جراد.
ثم إنضم النجم محمد حماقي إلى لجنة التحكيم وكانت المبارزة الأولى بين موريس وأمنة، حيث ظنّ موريس أن أمنة خصم قوي ولكنّ خوفها يفقدها تقنيّة الصوت أما أمنة فمعجبة بصوت موريس إلاّ أنه يفتقد الإحساس.
m1
أمّا المبارزة الثانية كانت بين جمال ورحاب، حيث اعتقد رحاب أن أداء جمال يفتقد للإحساس وأما هو فينصحها بأخذ المبلغ والإنسحاب لأنه بالتأكيد الرابح في هذه الجولة.
m2
وكان بعدها وقفة غنائية أخرى للنجم المصري محمد حماقي حيث قدّم أغنيته الشهيرة  “أحلى حاجة” فسرق الأضواء وحطّم المسرح الذي إشتعل تحت قدميه فعلت هتافات عشاقه الذين تجمعوا وحضروا إلى الإستوديو لتمضية أمسية فريدة معه.
mainn
أمّا المبارزة الأخيرة كانت بين موريس ورحاب حيث كلاهما لم يتوقّع أن ينافس الآخر ولكنّهما كانا مستعدّان أشدّ الاستعداد للتفوّق على الآخر.
finn
رحاب هي التي فازت بحلقة الليلة وحصلت على أعلى نسبة أصوات فانتقلت بالتالي الى النهائيات، أمّا موريس فقد اتّخد القرار الصائب ولم يخرج خاسراً، إذ إختار مبلغ المال وإنسحب من المنافسة.
وفي نهاية هذه الحلقة لا يسعنا سوى رفع القبعة للسوبر ستار محمد حماقي الذي ومع كل إطلالة جديدة له يثبت أنه رقم صعب في عالم الفن، وهذه المرّة كانت مختلفة على كل الأصعدة حيث أنه وإلى جانب الغناء حكم بالعدل وأعطى الكثير من خبرته الفنية لمشتركين قد يصبحون في المستقبل نجوم الفن والغناء، فهنيئاً لنا، للساحة الفنية وللجمهور نجم بحجم محمد حماقي.

 

 

Loading...
إلى الأعلى