هيو جاكمان يكشف عن لجوئه إلى طبيب نفسي.. ما علاقة والدته؟

هيو جاكمان يكشف عن لجوئه إلى طبيب نفسي.. ما علاقة والدته؟

متابعة بتجــرد: كشف النجم العالمي هيو جاكمان (54 عاماً) أنّه يخضع أخيراً إلى جلسات العلاج النفسي لتخطي الصدمة التي عاشها عندما تخلت عنه والدته عندما كان في الثامنة من عمره.

وفي التفاصيل، بدأ النجم الأسترالي برؤية طبيب نفسي أثناء تصوير فيلمه الأخير “The Son”، حيث يلعب دور والد مراهق انتحاري. وبسبب مواضيع الفيلم القاسية والمظلمة، تم توفير جلسات علاج نفسي لكلّ طاقم التمثيل.

ويمكن القول إن بداية حياة جاكمان كانت مؤلمة جداً، إذ تركته والدته غريس مكنيل عندما كان طفلاً وذهبت إلى إنكلترا لتبدأ حياة جديدة في حين قام والده كريستوفر بتربيته كأب أعزب في مدينة سدني في أستراليا.

ورغم أنّ هيو قد صرّح في وقت سابق أنّه لا يؤمن بالعلاج النفسي، مشيراً إلى أنّ هذا الأمر ليس شائعاً في أستراليا، قرّر النجم في نهاية المطاف أنه حان الوقت له لمجابهة الصدمات التي عاشها.

وقال لصحيفة “ذا صن” يوم الثلثاء: “لقد ساعدني كثيراً. عندما يتعلق الأمر بالعلاج النفسي، إما ينجح الأمر معك أو لا ينجح”.

وتابع: “يمكن لوجود شخص ذكي جداً، وبعيد بعض الشيء من عالمك أن يكون أمراً مفيداً حقاً. وقد أفادني الأمر كثيراً”.

في المقابل، يقول هيو جاكمان أنه سامح والدته رغم ما قامت به، مشيراً إلى أنّه تصالح مع الموضوع منذ وقت طويل وقد ساعده العلاج النفسي على ذلك. 

إلى الأعلى