أخبار عاجلة
ماذا قال علاء الأنصاري عن كليب عبدالله الرويشد “ما صدّق خبر”؟

ماذا قال علاء الأنصاري عن كليب عبدالله الرويشد “ما صدّق خبر”؟

إخترنا لكم – عن مجلة الشبكة: بدأت “روتانا – يوتيوب” بث كليب أغنية “ما صدق خبر” للمطرب الكويتي عبدالله الرويشد،ألحان طلال وكلمات خالد المريخي وتوزيع حسام كامل،وكانت المفاجأة التي لم يتوقعها أحد من قبل،أن يكون الكليب مصوراً بإبهار غير مسبوق وسخاء غير متوقع.فقد حشد المخرج علاء الأنصاري مجموعات من الراقصين والراقصات زاد عددهم على الثلاثمائة شخص،بأزياء صممت خصيصاً للكليب،وديكورات قصر فخم تم تشييده خصيصاً لتصوير هذه الأغنية.

لم يكن ممكناً تصوير هذه الأغنية في أي بلد غير الهند بقول المخرج علاء الأنصاري.لقد سمعت الأغنية مرات ومرات،وفي كل نغمة وكل جملة موسيقية كنت أسمع صوت الهند تنادينا لتصوير الكليب فيها.

ولم يكن ممكناً أن نشيد ديكورات هندية مزيفة في أي بلد عربي.فالمطلوب كان الهند بكاملها،بروحها وشخوصها،براقصيها وراقصاتها.كان اللحن الذي وضعه الموسيقار طلال،إما في الهند وإما لا تصوير.وهناك ذهبنا  وبنينا ديكورات كبيرة،وقمنا بتحضير مجموعة من الاستعراضات المميزة مع كبير المصممين الهنود فيشنو ديفا وهو أحد الذين صمموا أكبر استعراضات السينما الهندية وشاركت الممثلة والمغنية الشهرية شروتي إيير بدور الزوجة،والمغنية التي شاركت عبدالله الرويشد في الغناء،وأدت الممثلة الهندية القديرة ليلى باتيل دور الأم وهي من أشهر ممثلات السينما الهندية.

وفد أبدع المخرج الشاب علاء الأنصاري في تصوير الكليب “ما صدق خبر”،وبدأت روتانا بثه على شاشاتها ،محققاً إعجاباً كبيراً منذ لحظة إطلاقه على قناتها في “يوتيوب”.

1

في دردشة مع المخرج علاء الأنصاري سألناه :

علاء الأنصاري،سمعنا أ، التصوير إحتاج فترة أطول من المتوقع؟

التحضير للتصوير هو الذي اضطرنا للتأجيل عدة مرات،فقد عاكسنا الطقس وهطلت أمطار فترة طويلة،وهي إطار غير متوقع في موسم لا تمطر فيه عادة،فاضطررنا لبناء ديكورات داخلية من جديد في ستوديوهات بوليود الشهيرة،وهي من أضخم وأشهر الستوديوهات السينمائية في الهند،وهذه الستوديوهات لم يصور فيها أي مخرج عربي من قبل،وقد أخذ معنا تحضير الديكورات من جديد بعض الوقت،فسافر عبدالله الرويشد فترة قمنا خلالها بالتحضير ليعود بعدها لتصوير مشاهده في الكليب.

هل كان التعامل سهلاً مع الفنانبن في الهند؟

طبعاً،هم من كبار المحترفين،ومعروفة السينما الهندية وتقنييها وحرفيتهم.وقد نفذوا ماأردنا بدقة عالية.وجاء العمل كما ترون،وأتمنى أن يحظى بإعجاب نتمناه دائماً.

قيل إنك صورت كل أغاني ألبوم عبدالله الرويشد المقيل.

نعم،صورنا عشر أغان،ثمان منها في مصر على طريقة “جلسة-كليب” وفي تركيا صورنا أغنية أخرى،وستظهر قريباً مع إطلاق الألبوم.

هل العمل مع الفنان عبدالله الرويشد مريح؟

جداً جداً،الأستاذ عبدالله شخصية رائعة،سهل التعامل،وصبور جداً،لا يتأفف ولا ينزعج مهما طلبنا منه.وهو فنان راق بكل معنى الكلمة.

هل كانت للملحن الموسيقار طلال ملاحظات على العمل كونه الملحن لكل أغاني الألبوم ؟

الموسيقار طلال وضع الموسيقى وكان يكفي أن نستمع للأغنية كي تظهر الصورة التي نبني عليها المشهد زالمكان المطلوب.فهو ملحن يصور الكلمة بالنغمة بشكل مميز.وقد اختار شعراً غنائياً جميلاً،ووزع الموسيقى لتسع من الأغاني المايسترو حسام كامل وثلاث أغان أخرى من توزيع المايسترو أمير عبد المجيد.وستطلقها “روتانا”قريباً بألبوم،وسنصور سهرة خاصة مع الفنان عبدالله الرويشد ،لتكون بمثابة احتفالية خاصة للألبوم الذي لحن أغانية الموسيقار طلال،وستكون بعنوان “ليلة عمر مع طلال”.

إعداد عمر حديدي – الأردن 

Loading...
إلى الأعلى